الأخبار المحليةسياسة عامسياسة محليليبيا

هدوء حذر يُخيم على سبها

تعيش شوارع مدينة سبها حالة من الهدوء الحذر بعد الاشتباكات المسلحة التي اندلعت داخلها مؤخراً وأودت بحياة 3 أشخاص بينهم طفلة بحسب إحصائيات مركز سبها الطبي الذي أعلن حالة الطوارىء القصوى في الأول من مارس الجاري.


وتسبب القتال المُسلح في نزوح العديد من العائلات من مناطق الناصرية والطيوري المجاورة لمنطقة الاشتباكات.
وكان وفد من حكماء ومشايخ مدينة الزنتان قد وصل إلى المدينة لمواصلة جهود فض النزاع المسلح بين قبيلتي أولاد سليمان والتبو حيث باشر الوفد اتصالاته بطرفي النزاع والاستماع لمطالبهم وشروطهم.
وأعلن الهلال الأحمر عن فتح “خط ساخن” لتلبية حاجات المدنيين من الخدمات الطبية، خاصة كبار السن والنساء الحوامل، وتأمين خروجهم من أماكن الاشتباكات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق