الأخبار الدوليةالأخبار المحليةثقافة وأدبسياسة دوليسياسة عامسياسة محليليبيا

مقال ( خاص ) : حكايات آخر زمن !

ابراهيم الهنقاري

يبدو أننا نقترب فعلا من نهاية العالم ظهرت ،كل العلامات الصغرى والكبرى وما بينهما، مجنون رسمي في نصف الكرة الغربي تم انتخابه رئيساً لأكبر دولة في العالم.
مجنون رسمي آخر في نصف الكرة الشرقي كاد أن يوصل العالم إلى حافة الهاوية ، ثم اتفق المجنونان على اللقاء في جزيرة الأحلام سنغافورة ،والعالم كله يشد أنفاسه في انتظار نتيجة هذا اللقاء بين مجنونين.
التحالف الغربي القوي الذي تأسس بعد الحرب الكونية الثانية تصدع وانفرط عقده. أمريكا أصبحت في جهة وأوربا أصبحت في جهة اخرى. وذلك بعد قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران،وباقي الحلف لا يعرف الى اين المصير.
خرجت يأجوج ومأجوج من سد ذي القرنين فاقترب الوعد الحق، نسي العرب قضية فلسطين وأصبح ” العدو الصهيوني ” حليفا استراتيجيا للعرب،وزير خارجية عربي مسلم يؤيد علنا عدوان الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين على دولة عربية شقيقة مسلمة هي سوريا التي قامت فيها اول امبراطورية عربية إسلامية في التاريخ بالحق او بالباطل.
وكم هي الإمبراطوريات الاخرى التي قامت في العالم بالحق او بالباطل، دول عربية تحارب وتحتل أراضي دول عربية اخرى، دول عربية مسلمة تؤيد وتدعم العدوان على دولة مسلمة اخرى ربع سكانها من العرب.
زعماء عرب مسلمون يتولون الذين كفروا ويدفعون لهم الأموال لحماية انظمتهم خلافا لامر الله.
انتشر الفساد في البر و البحر بما كسبت ايدي الناس.
انقلبت المفاهيم في السياسة كما في الادارة كما في السلوك فأصبح الباطل هو الحق وأصبح الظلم هو القاعدة والعدل هو الشذوذ ، أصبح الحفاة العراة رعاة الشاة يتطاولون في البنيان في معظم اصقاع الأرض كما جاء في الحديث الشريف و يتطاولون أيضا في العصيان وفِي المنكر ،أصبح الإسلام يطبق في بلاد الكفار وأصبح الكفر بالنعمة وبالإسلام هو نظام الحكم في بلاد المسلمين.
اليست هذه هي حكايات هذا الزمن الرديئ؟! ،اليست هذه هي حكايات اخر الزمان. !؟
في مقابلة مع صحيفة أمريكية اسمها
” ديلي سكيب ” نشرت يوم 27/11/2011 قال اليهودي المعروف هنري كسينجر مبشرا بالحرب العالمية الثالثة : “ان الذي لا يسمع طبول الحرب لابد ان يكون أصما اي “اطرشا.” يتحدث بعض مشايخنا عن زوال ” اسرائيل ” عام 2022 واخشى ان تزول معظم الدول العربية قبل زوال ” اسرائيل ” اذا استمر حالنا على هذا المنوال.

0

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق