شعر

شعر فصيح : شهر الفضائل والهدى

الشاعر : د. إبراهيم سعد مكاري

شهر أتى بالبشر والإسعاد
فانساب شعري موقظا لفؤادي
ما بهجة الأيام إلا نشوتي
بقدوم شهر المصطفى الجواد
فرحت بمقدمه الخلائق كلها
والحجر والشجر مع الأطواد
شهر الفضائل والمحاسن والتقى
فاغنم أَخي من نوره الوقاد
رمضان أقبل والحياة عصيبة
والناس فرحى بشهرها المعتاد
رغم التقاتل والتناحر والبلا
وتهستر النسوان والأحفاد
مع شح حال في السيولة والغذا
وتغول الحذاق والأوغاد
وتحكم السراق في أموالنا
فالخير موعود مع الأولاد
رمضان يا شهر العبادة والهدى
أنت الرفيق لصفوة العُبّاد
أنت المروءة والتسامح والمنى
أنت الجنان ومورد للصادي
صوم وتسبيح وحسن تمعن
لقراءة القرآن والإنشاد
وصلاة جوف الليل نور كلها
كالسيف منزوع من الأغماد
فضل وجود من إله عادل
قسم برب البيت والأجداد
أما التراويح التي من شأنها
تسمو بنا عن عالم الأحقاد
فهي الملاذ لمن أراد تقربا
وهي الطبيب لعالم الحساد
شهر كريم قد أهّل بفضله
ونعيمه الميمون دون نفاد
فاعمل أُخي لا تُضيع فرصة
فالخير موصود على الأبواب
واحرص هداك الله عن خيراته
ليكون عيدا أجمل الأعياد

د.ابراهيم سعد مكاري.
مزدة . 15.5.2018

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق