رياضة دوليرياضة عام

مودريتش يهدد ميسي و رونالدو

موقع خبر ليبي الاخباري _ وكالات

موقع خبر ليبيا الاخباري _ وكالات _ ارتفعت حظوظ الكرواتي، في الحصول على جائزة أفضل لاعب بالمونديال، خاصةً مع الخروج المبكر للعديد من النجوم، مثل كريستيانو رونالدو، وليونيل ميسي، ونيمار.

وقد أحرز مودريتش جائزة أفضل لاعب في المباراة، ثلاث مرات، من أصل 6 مباريات خاضتها كرواتيا في المونديال، حتى الآن.

ورغم تقدمه في العمر (32 عامًا)، وخوضه لموسم مرهق مع ريال مدريد، إلا أنه أكمل ثلاث مباريات بأشواطها الإضافية، على التوالي، في غضون أيام قليلة، وكان المحرك الأول لمنتخب بلاده.

فرض لوكا مودريتش، نجم منتخب كرواتيا، نفسه على قائمة المرشحين للكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، هذا العام، بعد تألقه اللافت في مونديال 2018، حيث قاد لاعب ريال مدريد فريقه الوطني، إلى نهائي البطولة العالمية أمام فرنسا، الأحد المقبل.

ووفقًا للإحصائيات، فإن النجم الكرواتي هو أكثر اللاعبين ركضًا في المونديال، وقُدرت المسافة التي قطعها خلال البطولة بـ63 كم، كما أنه صنع هدفًا.

وقد خاض مودريتش 6 مباريات في مونديال 2018، بواقع 604 دقائق، أي أنه غاب عن الفريق 26 دقيقة فقط، طوال البطولة.

كما سجل هدفين أحدهما من ضربة جزاء، والآخر بطريقة مثالية في مرمى المنتخب الأرجنتيني، من خارج منطقة العمليات.

يرى رفاق مودريتش في منتخب كرواتيا، أن نجم ريال مدريد هو الأحق بالكرة الذهبية، هذا العام، لا سيما زميله إيفان راكيتيتش، لاعب برشلونة، وهو نفس رأي زلاتكو داليتش، مدرب المنتخب.

وما يقوي من احتمال إنهاء مودريتش، لسيطرة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على هذه الجائزة، هو تألقه مع ريال مدريد في الموسم الماضي، عندما حصد اللقب الثالث على التوالي لدوري أبطال أوروبا، إلى جانب صعوده لنهائي المونديال، لكن فوز كرواتيا باللقب العالمي، ربما يكون حاسمًا في هذا الصدد.

وعلى الجهة الأخرى، فإن الفشل الكبير للأرجنتين والبرتغال في المونديال، يضعف موقف كل من رونالدو وميسي، في الصراع على الكرة الذهبية، لأول مرة منذ سنوات هيمن خلالها النجمان على الجوائز العالمية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق