الأخبار المحليةثقافة وأدبليبيامقال

مقال (خاص):النظام العالمي الجديد

بقلم الدكتور : فائز بوجواري

النظام العالمي الجديد توجه لتحصين نفسه بمنظمات دولية أسسها كمجلس الأمن الدولي ومنظمة حقوق الإنسان وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي لتلعب دور المشرع بشكل سريع ومباشر وتتخذ لهذا طرق بروتوكولية على المسرح العالمي من خلالها تستطيع تركيع شعوب العالم وهو الأمر الذي تنفذه بكل حرفية عن طريق مشاريع الإغاثة الإنسانية التي تمارسها على مستوى الكرة الأرضية تحت مرئ ومسمع الجميع حيث تسقط الأنظمة وتجوع الشعوب وتهيمن على أرصدتها وبالتالي تظهر بمظهر المنقذ الوحيد بقليل من القمح والشعير والأرز والذرة إن هذا النظام الليبرالي أحادي البعد هو سبب كل الأزمات الإقتصادية التي أفرزها من خلال ممارساته الممنهجة التي تطمس حضارات الشعوب والأمم المغلوبة على أمرها والتي جعلتها بسيطرتها عليها عن طريق هذه المنظمات مسلوبة الإرادة إن الولايات المتحدة الأمريكية وهي رائدة هذا التوجه التأمري تسعى من خلال مشروعها العالمي الجديد خدمة مصلحتها الخاصة سياسياً وعسكرياً وإقتصادياً وثقافياً وإستخدمت عشرات المليارات من الدولارات سنوياً لإقناع كل إنسان بهزيمته أمام هذه القوة الضاغطة في كل مكان بغرض تحقيق مآرب خاصة بها .
بقلمي فائز بوجواري 16.7.2018

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق