إقتصاد دوليإقتصاد عامإقتصاد محليالأخبار الدوليةالأخبار المحليةسياسة عامليبيامؤسسات حكوميةمال و أعمالمقال

مقال ( خاص ) : رأس المال الوهمي.. .

بقلم الدكتور : الصادق دهان

قرية صغيرة.. وفقيرة.. الجميع فيها غارق في الديون، ويعيش اهلها على الاقتراض.
فجأةً يصل سائح ثريُّ مع عائلته ويدخل إلى فندق المدينة بغية الإقامة فيه… هذا السائح يودع مبلغا كدفعة مقدمة في الخزينة عند شباك الحسابات ويصعد ومن معه لتفقد الغرف في الطوابق العلوية واختيار المناسب منها للاقامة.
في هذه الأثناء يستغل صاحب الفندق فرصة انشغال السائح ويأخذ المبلغ ويذهب مسرعًا إلى الجزار فيسدد ما عليه من دين.
– الجزار يفرح بهذا المبلغ ويسرع إلى تاجر الماشية ليسدد دينه.
– تاجر الماشية بدوره يأخذ المبلغ ويسارع إلى تاجر العلف لتسديد ما تبقى له من مستحقات.
– تاجر العلف يذهب مغتبطا إلى سائق الشاحنة الذي أحضر العلف من البلدة البعيدة فيسدد له ما عليه من دين.
– سائق الشاحنه يركض مسرعاً إلى فندق المدينة ليسدد ما ترتب على إقامته من مبالغ مؤجلة.
– صاحب الفندق وقبل ان ينتهي السائح الثرى من جولته في الفندق يعود ويضع المبلغ مرة أخرى في الخزينة.
السائح الذي لم يعجبه مستوى الفندق يقرر المغادرة ويأخذ المبلغ من الخزنة ويرحل عن المدينة !!!
النتيجة أن لا أحد من سكان المدينة كسب أي شيء إلا انهم سددوا جميع ديونهم.
هكذا تدير أمريكا اقتصاديات العالم.
حكاية انشرها بتصرف.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق