الأخبار المحليةثقافة وأدبسياسة عامسياسة محليفنونمقال

مقال : رسالة إلى أنفسنا (نحن الشعب الطيب)

بقلم الاديب : عبد الرحمن جماعة

في رواندا قامت حرب أهلية، لكن أهل رواندا كانوا أذكياء، فضو عرسهم بسرعة.. خلال 100 يوم فقط قتلوا مليون إنسان، وبعد الـ 100 يوم عانقو بعضهم وبدأوا في بناء بلدهم.. يعني بالليبي: “خفيفة ظريفة كيف النار في الليفة”
..
100 يوم، يعني ثلاثة أشهر وعشرة أيام فقط لا غير.. مش زي جماعتنا 8 سنوات وهم يقطعو في بعضهم بالعرق.
حتى الهم فيه ما توازي.
يعني لو أن الليبيين تطاحنوا طحنة كبيرة من البداية راهو توا أولادنا يقروا فيها في كتب التاريخ.. مش يشوفو فيها بعيونهم.. ورانا توا طالعين مظاهرة ضد شركة الكهرباء لأن الضي هرب فقط ساعتين خلال سنة 2018.
..
هي الموت مكتوبة على كل حي.. لكن فرق بين اللي يمزرط أهله ويطلع عين اللي خلفوهم بين مستشفيات تونس ومصر والأردن.. وبين اللي يموت طق اربش.. حدها خيمة وكراسي والدفن بعد العصر.
..
هذي مش دعوة للقتل.. لكنها رسالة إلى أنفسنا (نحن الشعب الطيب) مفادها أننا ورغم طيبتنا الزائدة، ورغم أن خُمسنا يحفظ القرآن.. إلا أننا شعب فاشل حتى في الشر، وأننا أسوأ القتلة على الإطلاق.
..
مش هكي.. والا أنا غلطان؟!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق