الأخبار المحليةسياسة عامسياسة محليليبيامؤسسات حكومية

تدشين البرنامج التدريبي بكلية ضباط الشرطة

خبر ليبيا ~تم بكلية ضباط الشرطة بطرابلس صباح يوم الخميس 13 ديسمبر 2018 تدشين البرنامج التدريبي الممول من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والبرنامج الإنمائي التابع لها, بحضور رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ووزير الداخلية السيد فتحي باشاغا ووزير الخارجية محمد سيالة ووزير التخطيط الطاهر الجهمي ووزير المالية فرج بوطاري, والنائب الأول لرئيس مجلس النواب فوزي النويري ورئيس البعثة الأممية غسان سلامة ونائبه.كما حضر حفل التدشين رئيس المخابرات العامة ورئيس الشركة العامة للكهرباء وعدد من رؤساء البعثات السياسية المعتمدة لدى ليبيا, وعدد من مدراء إدارات وزارة الداخلية وعدد من المهتمين والمختصين بالمجال الأمني والشرطي. وأستهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحما على روح الفقيد مدير مديرية أمن طرابلس السابق عميد صلاح الدين السموعي, قدم بعدها الخريجين لوحة فنية بعنوان تحيا ليبيا ترحيبا بالضيوف ولإرسال رسالة الى العالم بأن ليبيا دولة سلام خالية من كافة أشكال الإرهاب.وعبر مدير كلية ضباط الشرطة عميد يحي طابون عن سعادته بهذا اليوم الذي يتم فيه تدشين برنامج تدريبي متكامل لطلبة كلية ضباط الشرطة خدمة للوطن والمواطن, وقال في كلمته بالمناسبة ” إن مانراه اليوم هوا ثمار لعمل جماعي مشترك مع بعثة الأمم المتحدة والبرنامج الإنمائي التابع لها, وهو لبنة أولى لبرنامج أمني متكامل ليساعد على بسط الأمن والأمان في كافة ربوع الوطن”من جهته نقل رئيس البعثة الأممية غسان سلامة تحيات الأمين العام لأمم المتحدة ” أنطونيو غوتيريش” في هذا اليوم إلى كافة المسئولين الليبيين على جهودهم التي ستؤدي إلى قيام دولة ليبيا ونهوضها مهما طال الزمن, وأكد سلامة في كلمة ألقاها في الحفل بأن ضباط الشرطة هم العمود الفقري لقيام أمن يبسط ذراعيه في كافة ربوع الوطن, وأشار السيد سلامة إلى إن البعثة الأممية فخورة بما قامت به من جهود إلى جانب وزارة الداخلية لكي تعود الحياة إلى كافة المؤسسات وهياكل الوزارة.ومن جهته أيضاً حيا مساعد رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا مراد وهبة كافة العاملين بوزارة الداخلية وعلى رأسهم السيد فتحي باشاغا لما يقدمه من دعم غير محدود من أجل إنجاح كافة البرامج التي من شأنها الرفع والنهوض بالأمن في البلاد, وهنأ السيد وهبة كافة منتسبي الشرطة بافتتاح هذا البرنامج التدريبي لتعزيز القانون في ليبيا, مبديا استعداد البرنامج الإنمائي التابع للأمم المتحدة الوقوف مع كافة المؤسسات الأمنية وتطوير منظومات التدريب حتى تؤذي دورها على أكمل وجه.وفي كلمة ألقاها وزير الداخلية المفوض السيد فتحي باشاغا بأن ليبيا تواجه تحديات جسيمة متمثلة في خطر الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والجريمة المنظمة, الأمر الذي يتطلب تطوير وتأهيل كافة منتسبي الوزارة بما يكفل القدرة والجهوزية على مواجهة كافة التحديات, وأشاد السيد الوزير بالدور البارز لكلية ضباط الشرطة من خلال مسيرتها العلمية والأكاديمية وتخريجها لعديد الدفعات من رجال الأمن على درجة عالية من الكفاءة والوطنية والإخلاص في العمل.وهذا وقد عبر رئيس المجلس الرئاسي السيد فائز السراج عن سعادته بوجوده في هذا المرفق الأمني اليوم للبدء في برنامج تدريبي متكامل لطلبة كلية ضباط الشرطة باعتبارها مرفق أمني هام ومصنع لرجال الأمن, وحيا السيد السراج في كلمته كافة القائمين على كلية ضباط الشرطة لما تقدمه من برامج تدريبية للرفع من قدرات منتسبي وزارة الداخلية لمواجهة كافة التحديات التي تواجه الوطن, الأمر الذي يتطلب تضافر جهود كافة الأجهزة الأمنية باعتبار إن الأمن هو قاعدة الاستقرار لكافة الدول والمجتمعات, وثمن السيد السراج جهود وزارة الداخلية من خلال إشرافها على الترتيبات الأمنية التي محورها عناصر الشرطة والأمن والتي تعمل بمعايير مهنية لإرساء سلطة القانون.قام بعدها وزير الداخلية والسادة الضيوف المشاركين في الحفل بجولة داخل فصول الدراسة المجهزة بإمكانيات حديثة تساعد الطالب على إستيعاب كافة العلوم الأمنية التي سيدرسها طيلة مدة الدراسة.قدم بعدها وزير الداخلية المفوض السيد فتحي باشاغا دروعا فخرية بشعار كلية ضباط الشرطة الى رئيس المجلس الرئاسي السيد فائز السراج ولرئيس البعثة الأممية غسان سلامة وللنائب الأول لرئيس مجلس النواب والسادة وزاراء الخارجية,التخطيط والمالية ولرئيس جهاز المخابرات العامة, ومندوبين عن جهاز المباحث العامة وعدد من الأجهزة الأمنية, وللآمر مركز العمليات المشتركة / طرابلس الكبرى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق