الأخبار المحليةسياسة عامسياسة محليليبيامؤسسات حكوميةمقال

وزارة الداخلية تصرح الإشاعة خطر كبير يُهدد استقرار الدولة

موقع خبر ليبيا

خبر ليبيا ~ تعتبر الإشاعة من الظواهر الخطيرة التي تستخدم في ضرب تماسك المجتمعات, وتتنوع مصادر الإشاعة من إفراد إلى وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.
فالإشاعة تعد مصدرا أساسيا لنشر الكراهية داخل المجتمع ومكوناته, فنشر الشائعات والأخبار عبر بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي تسببت في نشوب نزاعات واقتتال بين أبناء الوطن الواحد وتأجيج الكراهية, التي لا تخدم إلا أصحاب الأجندات المشبوهة, والذين يسعون بكل ما يمتلكونه من قوة وإمكانيات إلى تمزيق النسيج الوطني الليبي.
وقد أكدت وزارة الداخلية أكثر من مرة على خطورة نشر الإشاعة والكراهية داخل المجتمع وأنها لا تخدم الأوضاع التي تمر بها بلادنا في الوقت الراهن, وقد نبهت الوزارة في أكثر من منبر على وسائل الإعلام المحلية وكذلك صفحات التواصل الاجتماعي على عدم نشر أي أخبار قبل التأكد من صحة مصدرها, حفاظا على السلم الاجتماعي.
حفظ الله ليبيا وشعبها من كل الفتن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق