الأخبار المحليةسياسة عامسياسة محليليبيامؤسسات حكومية

مصادر أستخباراتية ليبيبة تصرح أن الجيش الليبي يتأهب لردع وإفشال أي تحركات من جانب جماعة الإخوان الإرهابية التي تهدف لإطالة أمد الأزمة في البلاد وإفشال إتفاق المشير حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

موقع خبر ليبيا

خبر ليبيا ~ أكدت مصادر أستخباراتية ليبيبة في تصريح صحفي أن الجيش الوطني الليبي يتأهب لردع وإفشال أي تحركات من جانب جماعة الإخوان الإرهابية التي تهدف لإطالة أمد الأزمة في البلاد وإفشال إتفاق المشير حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.
وقالت المصادر إن غرفة عمليات سرت الكبرى تراقب عن كثب جميع التحركات المشبوهة التي تقوم بها المليشيات المسلحة في مدن المنطقة الغربية وتحديدا مدينة سرت التي تعد أقرب مدينة إلى منطقة الهلال النفطي
وقال المحلل السياسي الليبي عبدالحكيم فنوش إن قطر وتركيا ستعملان على تهريب أسلحة وذخائر إلى المليشيات التي تدعمها في مدينة مصراتة مؤكدا وجود حالة إرتباك شديدة في صفوف جماعة الإخوان الإرهابية من دخول قوات الجيش الليبي إلى العاصمة طرابلس.
وأضافت فنوش إن حاولت الإخوان الهجوم على الهلال النفطي أو فكر بالذهاب إلى طرابلس ستصبح سرت مهددة وقد تفقدها لكن لا نستبعد منها أي شيء
وأكد فنوش أن سيطرة الجيش الوطني على مدن الجنوب الليبي دفع جماعة الإخوان للجوء إلى قطر وتركيا للبقاء في السلطة مشيرا إلى أن دخول قوات الجيش الليبي إلى مدن الجنوب أربك جميع الأطراف التي كانت على خصومة مع الجيش الليبي بمن فيهم فائز السراج.
وأشار المحلل السياسي إلى أن جماعة الإخوان سعت للحصول على دعم لإيقاف تحرك الجيش الليبي خوفا من تقدمه نحو المنطقة الغربية مؤكدا أن توجه جماعة الإخوان الإرهابية إلى قطر وتركيا جاء كمحاولة للحصول على ما يدعمهم سواء بالسلاح أو المال أو بالتدخل السياسي لدى الأطراف الفاعلة وأكد أن إجتماع المشير حفتر و السراج في أبوظبي أزعج جماعة الإخوان الإرهابية التي تريد أن تكون طرفا أساسيا في أي عملية توافقية أو سياسية تتم مشيرا إلى وجود تهديد حقيقي لمشروع جماعة الإخوان الليبية وهو ما دفعها لإثارة الفتنة وتحريك الدافع الجهوي والعرقي وتحديدا ضد أهالي المنطقة الشرقية مؤكدا أن الشعب الليبي سيحسم الأمر في نهاية المطاف بدعم المؤسسة العسكرية الليبية التي أصبحت المعبر الأساسي والرئيسي عن إرادة الشعب الليبي لأسترداد دولته المختطفة من جانبه أعتبر إبراهيم بلقاسم الباحث السياسي الليبي أن التحركات العسكرية للجيش الوطني الليبي إلى غرب البلاد تهدف لملاحقة الإرهابيين الفارين من الجنوب أو الشرق الليبي مضيفا أنها تتم بتنسيق تام بن السراج وحفتر وقال بلقاسم أن لقاء أبوظبي جاء لخلق تنسيق بين قوات الجيش الليبي ووزارة الدفاع بحكومة الوفاق مضيفا أن ذلك تم بالفعل لإبعاد شبح التصادم بين الطرفين وتفادي التصادم في الجنوب الليبي وحول قيام قوة تابعة للسراج المعروفة بقوة حماية وتأمين سرت بالحشد في وجه الجيش الليبي أكد بلقاسم أن الإخوان الإرهابية منزعجة بشدة جراء إتفاق حفتر والسراج وقال بلقاسم المجموعات المتطرفة من الإخوان وحلفائهم يرفضون هذا الإتفاق ويرون أنه لا يمثلهم ولا يشملهم التهديدات على الأرض تحركها مدينة في مصراتة الحاضنة لجماعة الإخوان الإرهابية في ليبيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق