الأخبار المحليةسياسة محلي

المدعي العام العسكري يعتذر لموسى الكوني

عتذر المدعي العام العسكري، اللواء فرج الصوصاع ، لنائب رئيس المجلس الرئاسي المستقيل، موسى الكوني، لـ«للخطأ غير المقصود لورود اسمه سهوا»، في قائمة المطلوبين التي أصدرها مساء الخميس.

وقال المدعي العام العسكري، اللواء فرج الصوصاع في بيان تلقى ” خبر ليبيا ” نسخة منه ليل الخميس «يؤكد السيد المدعي العام العسكري بخصوص بلاغ ضبط وأخطار  الصادر يوم 11 ابريل 2019 ورد فيه اسم السيد موسى الكوني بلكاني ، عليه نفيدكم ان الاسم ورد سهوا»

وأضاف: «واذ نعتذر عن هذا الخطأ الغير مقصود فاننا نؤكد ان السيد موسى الكوني بلكاني هو من ابناء الوطن الخيرين وانحاز للوطن مبكرا و لا يمكن وضعه في جانب واحد مع الارهابيين، تفضلوا بقبول اعتذارنا اللواء فرج الصوصاع المدعي العام العسكري»

وأعلن  الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، أن المدعي العام العسكري أمر بضبط وإحضار 23 شخصًا من العسكريين والمدنيين المتهمين بـ«ارتكاب جرائم أو دعم الإرهاب في ليبيا»

وقال المسماري خلال مؤتمر عقده مساء الخميس «أمر الضبط شمل عسكريين منهم لواء شرف سليمان محمود، واللواء متقاعد يوسف المنقوش، واللواء أسامة الجويلي، وعقيد طيار محمد قنونو، وصلاح بادي والمهدي البرغثي وآخرين»

ولفت المسماري إلى أن أمر الضبط شمل مدنيين منهم «السراج ومعيتيق وكاجمان وحمزة والسويحلي والغويل والصادق الغرياني»

يذكر أن نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، موسى الكوني قدم استقالته في يناير 2017 قائلاً: «أعلن للشعب الليبي استقالتي لأني فشلت وأعتذر من الشعب الليبي على فشلي»

وأكد الكوني الذي بدا متأثرا، في مؤتمر صحفي من العاصمة طرابلس «فشل المجلس في القيام بمهامه واستحالة تطبيق الاتفاق السياسي وفشله في إدارة الدولة»

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق