فنون

مدير أعمال بريتني سبيرز يشكك بمستقبلها الفني

عبّــر مدير أعمال مغنية البوب بريتني سبيرز عن قلقه إزاء صحتها النفسية قائلًا إنه يعتقد أن عليها ألا تعود للغناء قريبًا أو «ألا تعود أبدًا»

وعلقت سبيرز في يناير عرضًا جديدًا كان من المزمع أن ينظم في لاس فيغاس من فبراير حتى أغسطس بعد مرض والدها الشديد بسبب إصابته بتمزق في القولون، وفقًا لوكالة رويترز.

وأمضت وقتًا الشهر الماضي في منشأة للصحة النفسية قائلة إنها بحاجة إلى «وقت قصير لنفسها»

وقال مدير أعمالها لاري رودولف في تصريحات لموقع «تي.إم.زد» الإلكتروني الذي يهتم بأخبار المشاهير ومجلة فارايتي الأربعاء إن المغنية لم تتصل به منذ شهور.

وأضاف لموقع «تي.إم.زد»، «لا أريدها أن تعمل مجددًا حتى تكون مستعدة جسديًا وذهنيًا وعاطفيًا، ليست لدي رغبة أو قدرة لجعلها تعمل ثانية».

ويُنسب الفضل لوالدها جيمي سبيرز في إحياء مسيرتها المهنية بعد متاعب واجهتها عامي 2007 و2008.

وأصبحت سبيرز (37 عامًا) ظاهرة في عالم البوب عام 1999 بأغنيتها المنفردة، التي كانت أول ظهور لها، «بيبي وان مور تايم» ثم بأغنيات ناجحة مثل «سترونغر» و«أوبس آي ديد إيت آغين»، وعادت إلى الأضواء أواخر عام 2008 بألبوم غنائي وجولة عالمية أطلقت عليها اسم «سيركس» وكانت تحيي حفلات في لاس فيغاس منذ 2014.

وقال رودولف لموقع «في الصيف الماضي، كانت تريد القيام بجولة وكانت تتصل بي يوميًا، كانت متحمسة»، وأضاف «لم تتصل بي منذ شهور، من الواضح بأنها لا تريد العمل».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق