الأخبار الدوليةسياسة دولي

إيطاليا تطالب بتعاون دولي أوسع لحل الوضع «الصعب للغاية» في ليبيا

وصف وزير الخارجية الإيطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي الوضع في ليبيا بـ«الصعب للغاية»، مطالبًا بتعاون دولي أوسع لحل الأزمة.

وقال ميلانيزي خلال جلسة استماع مشتركة أمام لجنتي الخارجية والدفاع في مجلسي الشيوخ والنواب اليوم الجمعة: «ربما يتطلب الأمر صبرًا كبيرًا فيما يتعلق بجهود إعادة الاستقرار هناك»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وشدد رئيس الدبلوماسية الإيطالية على أن ذلك «يتطلب أولاً وقبل كل شيء تعاونًا دوليًا أوسع. وهناك، على وجه الخصوص، حاجة إلى التزام أكثر نشاطًا وضوحًا من طرف الاتحاد الأوروبي».

وقال وزير الخارجية: «لا يمكن التفكير في أن دولة واحدة، بغض النظر عن مدى قربها، بوسعها أن تحقق الاستقرار في ليبيا بمفردها».

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة في 4 أبريل الماضي، مخلفة 562 شخصًا و2855 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية.

وأكد وكيل وزارة الخارجية الإيطالية مانليو دي ستيفانو، في تصريحات سابقة، أن بلاده لن تسمح بأن يعيد التاريخ نفسه في ليبيا، معبرًا عن أمله في «أن يؤدي الضغط الدبلوماسي القوي على جميع الأطراف المعنية (في ليبيا) إلى خفض التوتر قبل فوات الأوان».

وطالب المشاركون في مؤتمر باليرمو حول ليبيا الذي عقد منتصف نوفمبر الماضي، الوفود الليبية بالاضطلاع بمسؤولياتهم المؤسسية، من أجل إجراء عملية انتخابية ذات مصداقية مسالمة ومنظمة مع التشديد على أهمية إنجاز الإطار الدستوري والعملية الانتخابية في غضون ربيع 2019، مع التحقق من توفر كافة الشروط التقنية والتشريعية والسياسية والأمنية المطلوبة، مع دعم متزايد من المجتمع الدولي من الآن فصاعدًا».

كما تعهدت الوفود الليبية، في البيان الذي لم يحمل صفة «البيان الختامي»، بـ«احترام نتائج الانتخابات لدي إجرائها، في حين تخضع الأطراف التي تحاول نسف أوعرقلة العملية الانتخابية للمساءلة».

وأكد المشاركون في البيان أن «الأمن مطلب بالغ الأهمية نحو تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي المستدام وهو مطلب أولوي للشعب الليبي، كما اتفقوا على دعم جميع الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب»

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق