إقتصاد دوليإقتصاد عامإقتصاد محليالأخبار الدوليةالأخبار المحليةسياسة دوليسياسة محلي

عيون أيرلندية” على “أموال ليبية ضخمة”.. وماي تدعم

قال رئيس وزراء أيرلندا نايغل دودس إن عائلات المواطنين الأيرلنديين الذين قُتِلوا عام 1987 في تفجير قنبلة اتضح أن نظام معمر القذافي هو الذي أمر بتفجيرها، يجب أن تحصل على تعويضات مالية متناسبة مع حجم الجريمة التي وقعت على أرض بلاده، لافتا في لقاء مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي على أن الأيرلنديين يجب أن يحصلوا على تعويض أسوة بحصول أميركيين من ضحايا العقيد معمر القذافي على تعويضات مالية، ويجب أن تتكاتف الجهود لدفع هذه التعويضات.

واقترح المسؤول الأيرلندي دودس بحسب صحيفة “بلفاست تليغراف” في عددها الصادر اليوم الخميس على رئيسة الوزراء البريطانية المستقيلة تيريزا ماي أن يتم دفع التعويضات من الأموال الليبية المجمدة في مصارف داخل المملكة المتحدة، والتي تبلغ نحو 12 مليار جنيه إسترليني، إضافة إلى الفوائد المترتبة، والتي وصلت في السنوات الثلاث الأخيرة إلى نحو 20 مليون جنيه إسترليني.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن المسؤول الأيرلندي دودس، أنّ ماي قد طلبت من مسؤولي إدارتها وضع هذا الملف على طاولة البحث، والنظر في إمكانية دفع تعويضات مناسبة للهجوم الإرهابي الذي وقع عام 1987 في أيرلندا، فيما قالت ماي أيضا إن المسؤولين في المملكة المتحدة يجب أن يجروا اتصالات بأهالي الضحايا من أجل هذا الهدف.

وفي حقبة الثمانينات من القرن الفائت، شُنّت سلسلة من الهجمات الإرهابية في أيرلندا الشمالية على يد عناصر الجيش الأيرلندي الانفصالي، والذي كشفت تقارير وتحقيقات أنه حصل على دعم كبير من نظام معمر القذافي، لكن أخطر الهجمات نُفّذت عبر تفجير قنبلة أوقعت نحو 12 قتيلا، وعدة جرحى عام 1987.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق