إقتصاد دوليإقتصاد عامإقتصاد محلي

تمويل مشروعي مطار طرابلس وطريق «أمساعد – رأس أجدير» عبر عقود استثمارية

ناقش وزير الاقتصاد والصناعة في حكومة الوفاق، علي العيساوي، مع وزير المواصلات، ميلاد معتوق، عدة مشروعات، منها «مطار طرابلس الدولي بجناحيه الشرقي والغربي، والطريق السريع (أمساعد – رأس جدير)، وبعض المواني»، وتمويلها من خارج ميزانية الدولة عبر إبرام عقود استثمارية مع جهات دولية، باعتبار أن وزارة الاقتصاد الجهة المسؤولة عن تنظيم النشاط الاستثماري من خلال هيئة تشجيع الاستثمار التابعة لها.

واتفق الطرفان على تقديم وزارة الاقتصاد مقترحا لتشكيل لجنة وزارية لإدارة المشاريع الاستثمارية برئاستها وعضوية القطاعات ذات العلاقة، وستشكل لجان فنية تعمل تحت إشراف اللجنة الوزارية لكل مشروع على حدة، ومنها مشروع مترو مدينة طرابلس، حسب بيان وزارة الاقتصاد على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الأربعاء.

كما توافقا على عقد اجتماع بين المسؤولين في الجهات التابعة لوزارة المواصلات وهيئة تشجيع الاستثمار؛ لمناقشة كيفية طرح مشاريع قطاع المواصلات المستهدف تنفيذها بطرق استثمارية.

يذكر أن مطار طرابلس تعرض لدمار كبير في العام 2014، نتيجة الاشتباكات التي وقعت داخله، مما أدى إلى تدمير أكثر من 90% من الطائرات داخله، حسب تصريحات السلطات وقتها، وتقرر تسيير الرحلات من مطار معيتيقة الدولي في العاصمة، الذي بدوره توقف بعد ذلك نتيجة استهدافه بالقصف الجوي مرات عديدة، وأصبحت الرحلات تنطلق من وإلى مطار مصراتة بديلا عنه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق